شركات تصنيع السيارات ليست جميعها متخصصة في قطاع القيادة الذاتية، في حين نجد أن الشركات التقنية المهتمة بهذا القطاع ليس من أساس عملها تصنيع السيارات؛ وبالتالي فإن الحل ربما يكون في مزج الخبرتين معًا. وهذا ما قررته شركة هيونداي.
أعلنت شركة هيونداي أنها تتفاوض مع شركة ألفابت – التي تتضمن قوقل -؛ لعقد شراكة تمكنها من إنتاج سيارات ذاتية القيادة. ويبدو أن الأمر بات بالنسبة لهيونداي ليس خيارًا، وإنما شرطًا أساسيًّا، وذلك بعد أن رأت العديد من المُنافسين يهتمون كثيرًا بتطوير السيارات ذاتية القيادة.
تحالفت قوقل مع خمس شركات للحصول على قبول وتسهيلات من حكومة الولايات المتحدة، وهم ألفابت، وفورد، وأوبر، وفولفو، وليفت.
وبالنسبة لشركة هيونداي، فعلى الرغم من تبنِّيها لمنصات مثل أندرويد كار، وكار بلاي (من شركة أبل) في أحدث سياراتها، إلا أن الشراكة مع قوقل ستسمح لها بمزيدٍ من التوسُّع والنمو في المستقبل.
المصدر: PC World
Share To:

harrat ayoub

Post A Comment:

0 comments so far,add yours