بعد عدة أيام من إعلان إتصالات الجزائر عن عرضها الجديد للجيل الرابع، و الذي نزعت منه التدفق البطيئ بسرعة 512 كيلوبايت لغاية نهاية مدة الإشتراك (illimité) بالنسبة للاشتراكات الأقل من 3500 دج, قام ناشطون علي مواقع التواصل الإجتماعي بإطلاق العديد من الحملات المقاطعة تحت عنوان “#مانشارجيش” مما تسبب في خسائر كبيرة للشركة, و قامت أيضا المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك بمقاضاة شركة إتصالات الجزائر عن هذا الرفع في الأسعار الغير مبرر.
و بعد أخذ و رد, و حسب مصدرنا المقرب قررت أتصالات الجزائر البارحة (17 جوان 2017) الرضوخ  لهذه الضغوط و إرجاع التدفق البطيئ بسرعة 512 كيلوبايت لغاية نهاية مدة الاشتراك (illimité) و ذلك في عرض خاص 000 11 دج الذي يحتوي علي تذفق بطيئ بسرعة 512 كيلوبايت فقط (0 جيغا أوكتيه بتدفق 4G). و قد وصلتنا العديد من الرسائل من المتابعين التي تؤكد عودة التدفق البطيء إليهم بعد نفاذ حجم الأنترنت بالتدفق السريع.
Share To:

harrat ayoub

Post A Comment:

0 comments so far,add yours