كوكب اليابان وكما عودنا دائما يطلق لأول مرة في العالم وفي مجال الإعلام وعالم الذكاء الإصطناعي  روبوت بمواصفات بشرية  بأداء مهمة مديع على شاشات اليابان الإخبارية
وهده الخطوة التي تعتبر من أكبر خطوات التطور في  مجال الإعلام وخاصة التلفزيون الياباني والذي سيحتضن هده التجربة في  الربيع القادم عندما تبدأ مقدمة من نوع خاص، ولأول مرة في العالم، قراءة نشرة إخبارية في اليابان.
ووفق ما نقلته صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن وول ستريت جورنال الأميركية فإن هيروشي إيشيغورو مدير مختبر الروبوتات الذكية بجامعة أوساكا أطلق "أريكا" على مقدمة نشرة الأخبار الجديدة التي تبدو في صورة شابة لم تتجاوز العشرين من عمرها.
ولدى أريكا نظام ذكاء لغوي متقدم يجعلها قادرة على قراءة نص مكتوب مقدما، كما يمكنها التنبه للأسئلة إذا طرحت عليها ومعرفة الجهة التي يصدر عنها الصوت وذلك عبر خوارزميات خاصة بمعالجة الكلام.
ولن يكون بمقدور مقدمة النشرات التلفزيونية الجديدة وهي تقرا أولى نشراتها الإخبارية في أبريل/نيسان القادم أن تحرك أطرافها العلوية ولا السفلية، غير أنها تستطيع أن تحافظ على توازنها في وضعية الجلوس، إذ إن درجة استقلالها الذاتي لا تزال نسبية.
غير أن وول ستريت جورنال نقلت عن إيشيغورو قوله إنه يأمل أن تتمكن في وقت لاحق من تطوير "وعي مستقل".
وطبقا لفيديو أعدته صحيفة غارديان البريطانية عن أريكا، فإن بإمكان الأخيرة التعبير عن بعض المشاعر البسيطة مثل رسم ابتسامة على وجهها.
Share To:

harrat ayoub

Post A Comment:

0 comments so far,add yours