في خرجة جديدة من طرف الرئيس التنفيدي لشركة  سيما موتورز السيد طحكوت مشيرا الى أهم التحديثات التي قررتها الشركة فيما يخص بيع السيارات هيونداي بمختلف تشكيلاتها  والتي ستحضى بتخفيض يقدر ب 50 مليون سنتيم وذلك بتزامن مع شهر رمضان المبارك والتسليم بعد 24 ساعة ان لم يكن فور الطلب .
 لكن كان هناك رد مروع  من أصحاب المقاطعة حيث جاءت كبرى الصفحات المشاركة في هدا الامربسؤال واحد  "أين كانت التخفيضات السنة الماضية" وأيضا لمادا لم تعطوا السيارات في الماضي للمواطنيين إلا بعد عامين من طلبها وتعطوها الى سماسرة السوق السوداء لكي يأخد فائدة تقدر ب 30%  .
لم ينتهي الامر هنا فقط بل تصاعد الامر بعد أن رفضت نيجيريا استراد السيارات من الجزائر بداية من ثمن وقدره 80 مليون سنتيم مع انها هنا في الجزائر بيعت ب 200 مليون  مع العلم ان التركيب هنا ،هذه الحادثة زادت الأوضاء سوءا وزادة من العناد فيما يخص الاستمرار في المقاطعة ودلك حسب ماجاء على لسان المقاطعيين بأن الحكومة الجزائرية لا تعيير اهتمام للمواطن الجزائري .
Share To:

harrat ayoub

Post A Comment:

0 comments so far,add yours